wir sind bund. - وماذا لو ساءت الأمور؟

Absender_ar

Logo - Wir sind Bund (zur Startseite)

Mach mit - gestalte Zukunft!Get involved - shape the future! Прими участие – построй будущее!Katıl - Geleceği şekillendir! Učestvuj - oblikuj budućnost! شاركنا - اصنع المستقبل Participe - Dessine l'avenir! Partecipa - Creare il futuro! Únete - Crear el futuro! Dołącz do nas - Twórz przyszłość!

وماذا لو ساءت الأمور؟

عندما ينغلق باب، ينفتح باب آخـر!

إنه ليس من الجميل، ألا يحصل ولدكم في هذا العام من البحث عن وظيفة على مكان للتدريب المهني، ولكن هذا ليس سبباً لليأس البتة.

هناك احتمالات مختلفة، للكيفية التي تستطيعون فيها مساعدة ولدكم. 

لم تجدوا مكاناً للتدريب المهني؟

في البداية يجب عليكم تقييم عملية طلب التقدم للوظيفة. كيف كانت الاختبارات؟ في أي المجالات كان ولدكم قوياً؟ وفي أي منها مازال يحتاج إلى واجبات وتمارين إضافية؟

هناك في المكتبات الخاصة والعامة عدد كبير من الكتب التي تتعامل تحديداً مع عملية الانتقاء الكتابية، وتحتوي على شرح لإجراءات عملية الاختبارات، وفيها أيضاً مقتطفات من اختبارات واقعية. ومن ضمن ما تحتوي عليه هذه الكتب أيضاً هو واجبات تدريبية بما فيها الحلول للتمرين في البيت.

وإن كان ولدكم قد تقدم إلى طلب إحدى الوظائف، فراجعوا جميع الأسئلة التي طرحت عليه. اكتبوا هذه الأسئلة قدر الامكان وطوروا منها دليلاً تدريبياً مرشداً. كلما تدرب ولدكم على المحادثات أو المقابلات كلما شعر بالاطمئنان أكثر في المقابلات الحقيقية. ومن محادثة إلى أخرى سيلاحظ ولدكم أن الأسئلة المطروحة تتكرر باستمرار وأنه يمكن التدرب عليها في المنزل بشكل هادف.

Hervorhebung_Tipp_ar: نصيحة

تقدم الوكالة الاتحادية للعمل المساعدة في مجال إعداد الأوراق المطلوبة للتقدم إلى وظيفة وتحاكي شفوياً عملية الانتقاء. وأيضاً في المركز المهني  للمعلومات (BiZ) يقف موظفو وموظفات الوكالة الاتحادية على أهبة الاستعداد لمساعدتكم أنتم وولدكم. فلا تترددوا في طلب المساعدة!

مواعيد معارض التدريب المهني تجدونها في الروابط الموضوعة في العمود الأيمن.

وقد جمع المتدربون من وزارة البيئة الاتحادية في دليل صغير نصائح، لتساعد على تجاوز العقبات الأولى من طريق الحياة المهنية. انتبهوا إلى الكتيب الصغير الموضوع في العمود الجانبي الأيمن للتحميل. 

وتدعم الوكالة الاتحادية للعمل أيضاً الشباب الذين ليست لديهم فرص للتدريب المهني عن طريق إجراءات خاصة للتمكن من بدء حياتهم المهنية. اقرأوا بهذا الخصوص ورقة المعلومات المقدمة من الوكالة الاتحادية للعمل عن موضوع التأهيل للبدء بالحياة المهنية، والموجودة في العمود الجانبي الأيمن.

وإذا لم يكن البحث عن مكان للتدريب المهني ناجحاً، لأن ولدكم لم يكن متأكداً بعد من اختياره المهني، فإن هناك احتمال الالتحاق بـ "العام البيئي التطوعي FÖJ " أو "العام الاجتماعي التطوعي FSJ". وكلا الإجرائين يدعمان من قبل الوكالة الاتحادية للعمل.

 وعلاوة على ذلك تم، بعد إلغاء الخدمة العسكرية وتوقف الخدمة المدنية، تأسيس الخدمة التطوعية الاتحادية. (BFD). من المفترض أن تحل الخدمة التطوعية الاتحادية محل الخدمة المدنية.  

لمزيد من المعلومات، يرجى الرجوع إلى الرابط الموجود في العمود الأيمن.

غير راض عن التدريب المهني؟

إذا كان ولدكم قد وجد مكاناً للتدريب المهني، ولكنه من المحتمل أنه لم يستطيع التأقلم مع هذه المهنة أو أنه من الصعب عليه تحقيق هدف التعلم. فيرجى في هذه الحالة مناقشة الأمر مع ولدكم لمعرفة ماهية الأسباب المؤدية لذلك. حاولوا أيضاً التواصل مع إدارة التدريب المهني ومناقشة المشكلة معهم. فربما يكون من الممكن إيجاد مقاربة لحل مشترك.

Hervorhebung_Achtung_ar: مهم

ليس على المتدربين أن يرهقوا أنفسهم بالتدريب المهني لدرجة العذاب، فهناك دائماً احتمالات أخرى لتغيير هذا الوضع.

إذا لاحظ ولدكم خلال الفترة التجريبية، وهي الشهور الثلاثة الأولى، أن المهنة المقصودة ليست هي المهنة الصحيحة له، فإن بإمكانه فسخ عقد التدريب المهني في أي وقت يشاء ودون مراعاة أي مهلة إخطار ( وذلك بموجب المادة 22 الفقرة 1 من قانون التعليم المهني BBiG). وإذا كان ولدكم تحت سن الثامنة عشرة، فلا يتم ذلك بطبيعة الحال إلا بموافقتكم. إن فسخ العقد دون مراعاة مهلة الإخطار في الفترة التجريبية هو من حق رب العمل أيضاً.

أما إذا اكتشف ولدكم متأخراً أنه غير راض عن المهنة، وأنه لن يكون هناك تحسن ما في المستقبل، فإنه ليس بإمكانه فسخ العقد (بموجب المادة 22 الفقرة 2 من قانون التعليم المهني) مع مراعاة التقيد بمهلة 4 أسابيع بنجاح إلا إذا أراد المتدرب أن يتخلى عن علاقة عقـد التدريب المهني أو إذا أراد أن يتعلم مهنة أخرى.

الفشل في الامتحان؟

إذا اجتاز ولدكم فترة التدريب المهني بدون صعوبات وكان مستمتعاً بالعمل والدراسة، وأخيراً تأتي الامتحانات ويفشل ولدكم في الامتحان، فهناك أيضاً حل لهذه المشكلة.

عدم النجاح في الامتحان ليس أمراً سيئاً إلى هذا الحد، بشرط أن يكون ولدكم قد بذل كل ما في وسعه. هناك أسباب عديدة، في حالات الامتحان تمنع الانسان من التوصل إلى ما يريد الوصول إليه.

إذا كانت هذه أول مرة يفشل فيها بالامتحان، فهذا لا يعني بالضرورة استبعاده من تدريبات مهنية أخرى.

إذا لم ينجح المتدربون في الامتحانات النهائية، فيتم تمديد عقد التدريب المهني، بناء على طلبهم حتى أقرب فرصة قادمة لإعادة الامتحانات، وعلى الأكثر لعام واحد (بموجب المادة 21 الفقرة 3 من قانون التعليم المهني).

تقدم الدوائر الحكومية التعليمية عادة فرصاً لتسوية القصور والاستعداد للامتحان النهائي القادم.

يمكنكم في هذه الحالات مساعدة صاحب العمل بشكل فعال، بأن تقوموا بتحفيز ولدكم، وبشد أزره وإعطائه قبل كل شيء الدعم اللازم.